ما هي المهارات الإدارية

مهارات الإدارة: التعريف والأمثلة 

المهارات الإدارية
المهارات الإدارية

تُعد المهارات الإدارية الجيدة أمرًا حيويًا لأي منظمة للنجاح وتحقيق أهدافها وغاياتها. إن المدير الذي يعزز مهارات الإدارة الجيدة قادر على دفع مهمة الشركة ورؤيتها أو أهداف العمل إلى الأمام مع عدد أقل من العقبات والاعتراضات من المصادر الداخلية والخارجية. 

بالإضافة إلى القيادة، فإن الدور الحاسم للمدير هو التأكد أيضًا من أن جميع أجزاء المنظمة تعمل بشكل متماسك. بدون هذا التكامل، يمكن أن تنشأ العديد من المشاكل ولا بد أن يحدث الفشل. تعد المهارات الإدارية ضرورية لمختلف المناصب وعلى مستويات مختلفة من الشركة، من القيادة العليا إلى المشرفين المتوسطين إلى المديرين من المستوى الأول.

ما هي المهارات الإدارية؟ 

المهارات الإدارية هي سمات أو قدرات معينة يجب أن يمتلكها المدير التنفيذي لكي يتمكن من أداء مهام محددة في المنظمة. حيث تشمل هذه المهارات القدرة على أداء الواجبات التنفيذية في المنظمة، وتجنب الأزمات وحل المشكلات التي تنشأ على الفور.

يمكن تطوير المهارات الإدارية من خلال التعلم والخبرة العملية كمدير. تساعد المهارات المدير على التواصل مع زملائه في العمل ومعرفة كيفية التعامل بشكل جيد مع مرؤوسيه، مما يضمن تدفقًا سهلًا للأنشطة في المنظمة. 

هناك نوعان من المهارات التي تحتاجها للتميز وتحقيق النجاح في حياتك المهنية وهي: المهارات الصعبة، والمهارات الشخصية. لكي تكون مديرًا ناجحًا، يجب عليك تطوير كليهما. 

  • المهارات الصعبة: وهي القدرات التقنية القابلة للقياس والتعلم من خلال التعليم والتدريب والخبرة الوظيفية. على سبيل المثال، إذا كنت مهندس برمجيات، فقد تكون إتقان لغات البرمجة إحدى مهاراتك الصعبة. كمدير، من المهم تطوير هذه القدرات حتى تتمكن من قيادة الآخرين بشكل فعال في شحذ نفس المهارات.
  • من ناحية أخرى، فإن المهارات الشخصية قابلة للتطبيق في أي وظيفة وغالبًا ما تكون أكثر أهمية للإدارة من الكفاءات التقنية. بشكل عام، يتم تطوير المهارات الشخصية بمرور الوقت من خلال إدارة مسؤولياتك والتفاعل مع الآخرين. حل المشكلات وإدارة الوقت والتواصل اللفظي كلها أمثلة على المهارات الشخصية المهمة.

في حين أن المهارات الصعبة هي المفتاح عند إكمال مهام محددة، فإن المهارات الشخصية ضرورية عند توجيه الأشخاص والإشراف على المشاريع واتخاذ قرارات مستنيرة.

ما هي أهم المهارات الإدارية؟ 

بغض النظر عن المجال التي تعمل فيه، يمكن تجميع المهارات الإدارية الأكثر فاعلية التي يجب عليك تطويرها في أربع فئات أساسية وهي: المهارات التنظيمية ومهارات التخطيط والاستراتيجية ومهارات الاتصال ومهارات إدارة الأفراد.

فيما يلي تفصيل لكل فئة مع العديد من الأمثلة: 

1. المهارات التنظيمية 

بصفتك مديرًا، سيتعين عليك موازنة العديد من المهام في نفس الوقت. غالبًا ما يعني هذا الإشراف على عدة جداول زمنية للمشروع والمواعيد النهائية وأحداث التقويم مثل الاجتماعات والمؤتمرات والعروض التقديمية. 

ستساعدك المهارات التنظيمية الممتازة على البقاء في صدارة عملك، وتقليل التوتر، وتمنعك أنت وفريقك من فقدان التواريخ الهامة وتضمن أنه يمكنك العثور على المعلومات عندما تكون في أمس الحاجة إليها. سيؤدي البقاء منظمًا إلى تحسين سير عملك والتأكد من قدرتك على إكمال المهام بأكبر قدر ممكن من الكفاءة. سيكون أيضًا مثالًا رائعًا لأي موظف قد يقدم تقاريره إليك.

أمثلة على المهارات التنظيمية:

  • إدارة الموعد النهائي. 
  • تنسيق الحدث. 
  • تحديد الأهداف. 
  • إدارة المكاتب. 
  • إدارة المشروع. 
  • حفظ السجلات. 
  • الجدولة. 
  • إدارة الوقت

2. مهارات الاتصال 

لقيادة الأشخاص والمشاريع بشكل فعال، يجب أن تكون قادرًا على فهم احتياجات وأهداف العمل ونقل هذه المعلومات إلى الآخرين من خلال تعليمات بسيطة ومباشرة. ستضمن مهارات الاتصال المتطورة قدرتك على ترجمة المعلومات الأكثر دقة إلى الأشخاص المناسبين في الوقت المناسب. يستمع المتصلون المتميزون بفاعلية إلى المعلومات ويحتفظون بها جيدًا ويمررونها بكفاءة إلى الآخرين.

أمثلة على مهارات الاتصال:

  • الاستماع الفعال. 
  • بناء العلاقات. 
  • التعاون. 
  • التواصل بين الأشخاص. 
  • المقابلة. 
  • التفاوض. 
  • الإقناع
  • التواصل اللفظي. 
  • التواصل الكتابي. 

3. مهارات التخطيط والاستراتيجية 

سواء كنت تدير أشخاصًا أو مشاريع أو مزيجًا من الاثنين، فإن القدرة على إعداد رؤية للمستقبل ووضع استراتيجيات للحلول ضرورية للإدارة الجيدة. تساعد مهارات التخطيط عند تحديد الأهداف وتحديد المسار الأكثر كفاءة لتحقيق الأهداف. 

المدير الاستراتيجي هو الشخص الذي يمكنه اكتشاف أوجه القصور وتحديد حلول التحديات بسرعة. يمكنهم أيضًا التعرف على الخطوات التي يجب على كل عضو في الفريق اتخاذها للتغلب على العقبات وإكمال المشاريع.

أمثلة على مهارات التخطيط والاستراتيجية:

4. مهارات القيادة 

بصفتك مديرًا، من المحتمل أن تكون مسؤولًا عن الإشراف على عمل الآخرين وتحفيز الفريق نحو هدف مشترك. قد تكون مسؤولًا أيضًا عن قيادة الاجتماعات وتعيين أعباء العمل ودعم التعاون عبر الفرق والإدارات. ستساعدك مهارات القيادة المطورة جيدًا على تنسيق المهام وتوجيه جميع الأطراف لضمان اكتمال العمل وفقًا للخطة والانتهاء في الوقت المحدد.

هذه هي أيضًا المهارات التي ستحتاج إليها للتعامل بشكل مناسب مع واجبات القيادة مثل تقييمات الموظفين والتطوير المهني.

أمثلة على مهارات القيادة:

  • الحسم. 
  • الجدارة وتحمل المسؤلية. 
  • حل النزاع. 
  • النقد البناء. 
  • تفويض المهام. 
  • العطف. 
  • التمكين. 
  • النزاهة. 
  • التوجيه. 
  • التحفيز
  • الصبر. 
  • إدارة العلاقات. 
  • تفويض المهمة. 
  • بناء فريق عمل منسجم.

اقراء أيضًا: ما هي المهارات الشخصية

______
المصادر/ 
  1. indeed, management skills, Retrieved 2022-12-7. Edited.
مشاركة WhatsApp

المنشورات ذات الصلة