ما هي مهارات الاتصال

مهارات الاتصال الفعال

مهارات الاتصال
مهارات الاتصال

تعتبر مهارات الاتصال أحد أهم المهارات الأكثر طلبًا في إعلانات الوظائف. لذا فإن تحسين مهارات الاتصال الخاصة بك وإظهارها يمكن أن يساعدك في تطوير حياتك المهنية والبقاء قادرًا على المنافسة في سوق العمل اليوم.

مهارات الاتصال

مهارات الاتصال هي القدرات التي نستخدمها لنقل المعلومات وتلقيها. في حين أن هذه المهارات قد تكون جزءًا لا يتجزأ من حياتك العملية اليومية، فإن التواصل الواضح والفعال هو مهارة خاصة ومفيدة للغاية. إن التعلم من الأشخاص الذين لديهم مهارات اتصال جيدة من حولك والممارسة النشطة لطرق تحسين اتصالاتك بمرور الوقت سيدعم بالتأكيد جهودك لتحقيق أهداف شخصية ومهنية مختلفة.

تشمل مهارات الاتصال الاستماع والتحدث والملاحظة والتعاطف. من المفيد أيضًا فهم الاختلافات في كيفية التواصل من خلال المحادثات وجهًا لوجه والمحادثات الهاتفية والاتصالات الرقمية مثل البريد الإلكتروني والوسائط الاجتماعية.

ما هي أنواع مهارات الاتصال

هناك أربعة أنواع رئيسية للتواصل يمكنك استخدامها، وهي:

  • التواصل اللفظي: التواصل من خلال اللغة المنطوقة.
  • التواصل غير اللفظي: التواصل من خلال لغة الجسد وتعبيرات الوجه وحركات اليد.
  • التواصل المكتوب: التواصل باستخدام اللغة المكتوبة والرموز والأرقام.
  • التواصل المرئي: التواصل من خلال التصوير الفوتوغرافي والفن والرسومات والصور والمخططات والرسوم البيانية.

ما هي أهم مهارات الاتصال

فيما يلي أفضل مهارات الاتصال الرئيسية التي يرغب أصحاب العمل وموظفو التوظيف في رؤيتها في سيرتك الذاتية، وفي مقابلات العمل وفي التطوير الوظيفي وهي كما يلي:

1. طريقة الاتصال

يعد استخدام الطريقة الصحيحة للتواصل مهارة مهمة. هناك مزايا وعيوب للتواصل عبر البريد الإلكتروني، أو الرسائل، أو المكالمات الهاتفية، أو الاجتماعات وجهًا لوجه، أو الرسائل الفورية. يتحسن الاتصال عندما تفكر في الطرف الآخر، وفي المعلومات التي تريد مشاركتها معه، والتركيز أكثر على أفضل طريقة لمشاركتها.

على سبيل المثال، إذا كنت تتحدث إلى صاحب عمل محتمل، فمن الأفضل إرسال بريد إلكتروني رسمي أو الاتصال به على الهاتف. في مكان العمل، قد يكون من الأسهل بالنسبة لك نقل المعلومات المعقدة شخصيًا أو عبر مؤتمر الفيديو بدلًا من نقلها عبر البريد الإلكتروني. يكون بناء الصداقات في مكان العمل عن بُعد أسهل إذا كان بإمكانك التواصل عبر الرسائل الفورية.

2. الاستماع الفعال

يعني الاستماع الفعال الانتباه عن كثب إلى من تتواصل معهم، وإشراكهم، وطرح الأسئلة، وإعادة الصياغة. يمكن أن تؤدي ممارسة الاستماع الفعال إلى بناء الاحترام مع زملائك وتحسين التفاهم في مكان العمل. أثناء الاستماع بنشاط، ركز على السماعة وتجنب المشتتات مثل الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر المحمولة.

حسِّن مهاراتك في الاستماع النشط من خلال الانتباه إلى تعابير وجه الآخرين ولغة الجسد ونبرة الصوت. بدلًا من تحضير ما ستقوله بعد ذلك، ركز على ما يقوله الشخص الآخر وكيف يقوله. إذا كنت بحاجة إلى توضيح شيء ما، اطرح أسئلة توضيحية أو أعد صياغة ما قيل لتأكيد أنك فهمت بشكل صحيح.

3. الود

يمكن للسمات الودية، مثل الصدق واللطف، أن تساعد في بناء الثقة والتفاهم عند التواصل في العمل. حاول أن تتواصل بموقف إيجابي، وكن متفتحًا، واطرح الأسئلة التي ستساعدك على فهم من أين أتوا. يمكن أن تساعدك الإيماءات الصغيرة، مثل السؤال عن أداء شخص ما، أو الابتسام أثناء المحادثة، أو الثناء على عمل جيد، في بناء علاقات مثمرة مع الزملاء والمشرفين.

يمكنك ممارسة الود من خلال تذكر التفاصيل الصغيرة عن زملائك في العمل أو الثناء على ما هو جيد فيهم. 

4. التعاطف

التعاطف يعني أنه لا يمكنك فقط فهم مشاعر الآخرين ولكن أيضًا مشاركة مشاعرهم. تعد مهارة الاتصال هذه مهمة جدًا في كل من الفريق وفي بيئة فردية. في كلتا الحالتين، سوف تحتاج إلى فهم مشاعر الآخرين واختيار الاستجابة المناسبة لها.

على سبيل المثال، إذا كان شخص ما يعبر عن غضبه أو إحباطه، فيمكن أن يساعدك التعاطف معه على الاعتراف بمشاعره وتبديدها. في الوقت نفسه، يمكن أن تساعدك القدرة على التعرف على شعور شخص ما بالإيجابية والحماس على اكتساب الدعم لأفكارك ومشاريعك.

5. الثقة

في مكان العمل، من المرجح أن يستجيب الناس للأفكار التي يتم تقديمها بثقة. هناك العديد من الطرق للظهور بمظهر الثقة، بما في ذلك التواصل البصري عند مخاطبة شخص ما، والجلوس بشكل مستقيم مع وضع كتفيك للخلف، والاستعداد مسبقًا لكي تكون أفكارك مصقولة وتتمكن من الإجابة على أي أسئلة. التواصل الواثق مفيد ليس فقط في مكان العمل، ولكن أيضًا أثناء المقابلة.

6. الحجم والوضوح

عندما تتحدث، من المهم أن تكون واضحًا ومقروءًا. يعد ضبط صوتك بحيث يمكن سماعك في بيئات مختلفة مهارة ضرورية للتواصل الفعال. في ظروف معينة، قد يكون التحدث بصوت عالٍ أمرًا غير محترم أو محرجًا. إذا لم تكن متأكدًا، ركز على الكيفية التي يتواصل بها الآخرون.

جانب آخر من التواصل اللفظي هو الصوت والنغمة أو نبرة الصوت. يتضمن ذلك كيفية تحرك نبرة صوتك لأعلى ولأسفل، ونمط لهجتك، والمسافات التي تضعها بين العبارات. يمكن أن تكون هذه التفاصيل فعالة في نقل المشاعر وإعطاء جمهورك فكرة عن كيفية تفسير رسالتك (سواء أدركت ذلك أم لا).

7. تبادل الملاحظات

يمكن للمتصلين الأقوياء تلقي التعليقات النقدية وتقديم مساهمات بناءة للآخرين. يجب أن تجيب التعليقات على الأسئلة أو تقترح الحلول أو تساعد في تعزيز المشروع أو الموضوع المطروح. يعد تقديم الملاحظات وتلقيها مهارة مهمة في مكان العمل؛ لأنها ستساعدك أنت ومن حولك على إجراء تحسينات ذات مغزى على أعمالهم وتطورهم المهني بشكل ملحوظ.

هناك طريقة رائعة لتعلم كيفية تقديم الملاحظات وهي تدوين الملاحظات من الآخرين حول الملاحظات التي يقدمونها لك. عندما تصادف مراجعة مفسرة جيدًا، خذ الوقت الكافي لملاحظة وتحليل سبب كونها جيدة، ولماذا كان لها صدى معك، وكيف يمكنك تطبيق هذه المهارات في المستقبل.

8. الإشارات غير اللفظية

إلى حد ما، يحدث الاتصال من خلال إشارات غير لفظية مثل لغة الجسد وتعبيرات الوجه والتواصل البصري. عندما تستمع إلى شخص ما، يجب أن تنتبه إلى ما يقوله بالإضافة إلى لغته غير اللفظية. وبالمثل، يجب أن تكون على دراية بمواقفك وسلوكياتك عند التواصل مع الطرف الآخر للتأكد من أنك ترسل الإشارات المناسبة للآخرين.

9. الاحترام

أحد الجوانب الرئيسية للاحترام هو معرفة متى تتواصل وتستجيب. في إطار الفريق أو المجموعة، يُنظر إلى السماح للآخرين بالتحدث دون مقاطعة على أنه مهارة اتصال ضرورية مرتبطة بالاحترام. يعني التواصل المحترم أيضًا استخدام وقتك مع شخص آخر بحكمة - البقاء في الموضوع وطرح أسئلة واضحة والإجابة الكاملة على أي أسئلة تُطرح عليك.

10. الاستجابة 

سواء كنت ترد على مكالمة هاتفية أو ترد على بريد إلكتروني، فإن الاتصالات السريعة تعتبر أكثر فاعلية من أولئك الذين يستجيبون ببطء. إحدى الطرق هي التفكير في المدة التي سوف تستغرقها إجابتك أو ردك. هل هذا طلب أم سؤال يمكنك الإجابة عليه خلال الدقائق الخمس القادمة؟ إذا كان الأمر كذلك، فقد يكون من الجيد التواصل معه والرد عليه مباشرة. إذا كان طلبًا أو سؤالًا أكثر تعقيدًا، فلا يزال بإمكانك الإقرار بأنك تلقيت الرسالة وإعلام الطرف الآخر بأنك سترد عليه لاحقًا.

مشاركة WhatsApp

المنشورات ذات الصلة