ما هو التحفيز الذاتي

التحفيز الذاتي وأهميته 

التحفيز الذاتي
التحفيز الذاتي

تكمن أهمية التحفيز الذاتي في أنه يساعد الشخص على تحديد الأهداف والعمل على تحقيقها واكتساب المرونة وتحمل مسؤولية تَعلمه ونجاحه أو إخفاقاته والاستمرار في العمل واغتنام الفرص، والالتزام بما يُريد تحقيقه حتى في الأوقات الصعبة، والتعلم من الأخطاء بدلًا من الاستسلام للفشل.

الأشخاص الذين يتمتعون بمستوى عالِ من التحفيز الذاتي لديهم قدرة كبيرة على تحقيق النجاح في حياتهم. 

في هذا المقال، سنتحدث عن التحفيز الذاتي وأهميته، وأنواعه، وعناصره، وعن الكيفية التي يمكنك من خلالها تعزيز دوافعك الذاتية. 

ما هو مفهوم التحفيز الذاتي؟ 

يمكن تعريف التحفيز الذاتي بأنه الدافع الداخلي الذي يقودنا إلى بدء السلوك ومواصلته وإكمال المهام المختلفة بكفاءة. بعبارة أخرى، فإن التحفيز الذاتي هو ما يدفعنا إلى إتخاذ الإجراءات اللازمة وبذل المزيد من الجهد لتحقيق أهدافنا، والشعور بالرضا وتحسين نوعية حياتنا بشكل عام. 

أهمية التحفيز الذاتي 

يمكن أن يساعدك فهم وتطوير دوافعك الذاتية على التحكم في العديد من جوانب حياتك. فيما يلي مجموعة من فوائد التحفيز الذاتي وهي: 

  • يساعدك على تحديد أهداف تتماشى مع رغباتك مما يؤدي إلى تحسين رفاهيتك. عندما تُحفز نفسك، يمكنك العمل على تحقيق إنجازات تجعلك تشعر بالرضا الداخلي وتمنحك إحساسًا بمعنى أعمق. 
  • يساعدك على رؤية مهامك اليومية كجزء من أهدافك طويلة المدى والتفكير في كيفية توافق ما تفعله مع هدف حياتك. 
  • يحافظ التحفيز الذاتي على تركيزك بشدة وذلك من خلال تذكير نفسك بالصورة الكبيرة للنجاح الذي تسعى لتحقيقه. 
  • يساعدك التحفيز الذاتي على تطوير الدافع والتصميم لإكمال المهام والأهداف المختلفة على مدار اليوم. 
  • يساعدك على زيادة إنتاجيتك وتحسين كفاءتك الذاتية ويجعلك تشعر بالفخر بالأهداف التي حققتها.
  • يساعدك التحفيز الذاتي على الاستمرارية واكتساب المرونة النفسية وتحمل المسؤولية ومواجهة التحديات والتعلم من الأخطاء بدلًا من الاستسلام. 

أنواع التحفيز الذاتي 

هناك نوعين مختلفين من التحفيز الذاتي هما: 

  • داخلي: وهو الدافع الذي تحتاجه لفعل الأشياء التي تريد القيام بها. إذا كنت مدفوعًا بعوامل داخلية، فمن المحتمل أن تكون راضيًا وسعيدًا ومهتمًا بمهامك. التحفيز الداخلي يغذي الأهداف طويلة المدى التي تعرف أنها ستفيدك في المستقبل. 
  • خارجي: يرتبط التحفيز الخارجي بالمكافأة أو العقوبة. يمكن أن تكون المكافأة الخارجية زيادة في الراتب أو ترقية. قد تعني العقوبة الخصم من الراتب أو الطرد من العمل. عندما تكون لدينا تحفيزات خارجية، قد لا يكون لدينا الكثير من الشغف أو الدافع لتنفيذ المهام، ومع ذلك، فإن التحفيزات الخارجية هي طريقة رائعة في جعلك عرضة للمُساءلة. في الواقع، وجدت الدراسات أن المكافآت تُعزز تَعلُمنا في الأوساط التعليمية. إن محاولة تجنب العقاب تُحفزنا على التصرف بشكل أفضل والعمل بجدية أكبر. 

ما هي عناصر التحفيز الذاتي؟ 

حدد دانيال جولمان، مؤلف العديد من الكتب الأساسية عن الذكاء العاطفي، أربعة عناصر يتكون منها الدافع وهي:

  • الرغبة وهي الحاجة المستمرة للتحسن أو تلبية معايير معينة. 
  • الالتزام بالأهداف الشخصية أو التنظيمية والمثابرة من أجل تحقيقها.
  • المبادرة وهي الاستعداد للعمل على الفرص وتحمل المسؤولية. 
  • التفاؤل أو المرونة وهي القدرة على الاستمرار ومواجهة الانتكاسات والسعي لتحقيق الأهداف. 

كيف تحفز نفسك؟ 

يمكن أن يبدأ التحفيز الذاتي بقرار ثم يتحول بمرور الوقت إلى عادة. فيما يلي بعض طرق التحفيز الذاتي

1. تبني أسلوب حياة صحي

الخطوة الأولى المهمة لتحفيز نفسك هي اتباع أسلوب حياة صحي. أنت بحاجة إلى عقل نشط لإكمال مهامك وتحقيق أهدافك. لتحقيق ذلك، يجب أن تحافظ على صحة جسمك وعقلك. فيما يلي بعض النصائح لمساعدتك على البقاء بصحة جيدة:

  • تَمرن مرتين في الأسبوع على الأقل. 
  • حافظ على نظام غذائي صحي ومتوازن. 
  • احصل على 6-8 ساعات من النوم يوميًا. 
  • حفاظ على التوازن بين العمل والحياة. 
  • خصص وقتًا للأنشطة الترفيهية. 

2. عش حياة بسيطة

في سياق التحفيز الذاتي، يساعد أسلوب الحياة البسيط في تقليل الانحرافات التي قد تكلفك الكثير من الجهد والوقت على المدى الطويل، حيث يساعدك على الاسترخاء عقليًا وعاطفيًا ويمكنك من التغلب على العقبات ويجعلك أكثر إبداعًا.

3. ضع قائمة بطموحاتك

إعداد قائمة بما ترغب في تحقيقه يساعدك في إثراء قدراتك على الإدارة الذاتية وأنت تسعى جاهدًا لتحقيق أهداف وغايات مختلفة. يمكنك القيام بذلك من خلال وضع قائمة بالعديد من الأهداف التي تريد تحقيقها. يمكنك استخدام هذه الاستراتيجية للتعامل مع الطموحات المهنية والشخصية.

من الأفضل دائمًا أن تبدأ بأهداف صغيرة يمكن أن تثري إحساسك بالإنجاز. يمكن أن يحفزك إكمال المهام الصغيرة على القيام بمهام أكبر. إذا كانت المهام كبيرة، قسِّمها إلى مهام أصغر لجعلها تبدو أقل صعوبة وأكثر قابلية للتنفيذ.

4. إنشاء استراتيجية لتحقيق كل هدف

بعد عمل قائمة، يمكنك التفكير في التخطيط لاستراتيجيات وخطط فعالة لتحقيق طموحاتك. قم بإنشاء جدول زمني مثالي وقم بعمل قائمة للمهام. يمكنك البدء في ملء الجداول الزمنية لكل هدف ترغب في إكماله.

5. تطوير عقلية متفائلة

من المفيد الحفاظ على نظرة متفائلة وإيجابية تجاه الحياة، على الصعيدين الشخصي والمهني. لاتدع الفشل يُربكك. بدلًا من ذلك، يمكنك اعتبار المواقف التي فشلت فيها فرصًا للنمو والتعلم. إذا نظرت إلى المواقف بإيجابية وتفاؤل، سوف تتمكن من تحديد الأخطاء وتصحيحها.

6. تعلم كيفية وضع توقعات واقعية عن نفسك

في بعض الأحيان، قد لا تعمل استراتيجياتك وفقًا للخطة التي وضعتها. يمكنك محاولة التعلم من هذه المواقف والحفاظ على توقعاتك وجعلها واقعية في المستقبل.

7. طلب ​​وتقديم المساعدة

يمكنك أيضًا التفكير في التواصل مع الآخرين للحصول على المساعدة والتحفيز. يجب أن تتلقى وتقدم الحافز للحفاظ على الإنتاجية وتحسينها. يمكنك طلب النصائح من الأشخاص الذين أكملوا بالفعل المهام التي تتطلع إلى إكمالها. يساعدك هذا على التخلص من المعوقات التي تعيق تقدمك ويسمح لك باكتساب الحافز والزخم اللازم لبدء المهمة.

8. قدر إنجازاتك

يجب أن تأخذ الوقت الكافي لتقدير نفسك وإنجازاتك الصغيرة. يُعد تقدير الذات أحد أفضل الطرق التي يمكنك من خلالها تحفيز نفسك. من خلال إنشاء نظام مكافأة، قد تُشجع نفسك على مواصلة العمل نحو أهدافك. 

على سبيل المثال، يمكنك أن تقول، "إذا أنهيت 10 مهام بحلول نهاية هذا الأسبوع، سأذهب لمشاهدة فيلم في السينما". إنشاء نظام مكافأة يساعدك في تحفيز نفسك على مواصلة العمل نحو أهدافك من أجل الحصول على مكافآت إضافية. 

9. أحط نفسك بأشخاص متحمسين وداعمين

أحط نفسك بأشخاص يساعدونك في التركيز على أهدافك. إن وجود شخص واحد على الأقل حولك يمكن أن يُغير موقفك ويساعدك في إنجاز مهامك بكفاءة. إذا كنت تُحيط نفسك باستمرار بأشخاص منتجين، فإن ذلك سيساعدك في الاستفادة من خبراتهم وحماسهم. 

10. جرب القيام بمهام غير مألوفة

حاول الخروج من منطقة الراحة الخاصة بك وتجربة أشياء جديدة بالنسبة لك. يمكنك القيام بذلك عن طريق تحديد طرق لتحقيق أهداف أكثر تحديًا من المهام التي تعرفها. يمكنك أيضًا تعلم مهارات جديدة لتحفيز نفسك. يمكن أن يساعدك الخروج من منطقة الراحة في اكتساب خبرات ووجهات نظر جديدة. 

______
المصادر/ 
  1. skillsyouneed, self motivation, Retrieved 2022-12-5. Edited. 
  2. betterup, what is self motivation, Retrieved 2022-12-5. Edited.
  3. indeed, what is self motivation? and how to use it to meet your goals, Retrieved 2022-12-5. Edited.
مشاركة WhatsApp

المنشورات ذات الصلة