أهمية التفكير الناقد

لماذا التفكير الناقد مهم؟

أهمية التفكير الناقد
التفكير الناقد

تكمن أهمية التفكير الناقد في مساعدتنا على حل المشكلات واتخاذ قرارات صحيحة تستند إلى الحقائق بدلاً من الافتراضات الخاطئة. سواء كنت تهدف إلى تحسين أدائك في العمل أو تحاول أن تعيش حياتك بسعادة، فستحتاج إلى مجموعة من المهارات التي ستمكنك من تحقيق ذلك. 

من خلال ممارسة التفكير المدروس جيدًا، يمكن لأفكارك وقراراتك أن تحدث تغييرًا إيجابيًا في حياتك، على المستويين المهني والشخصي.

في هذا المقال، سنناقش خصائص التفكير الناقد وأهميته.

ما هو التفكير الناقد؟

التفكير الناقد هو القدرة على تحليل الحقائق وتشكيل الحكم. إنه شكل من أشكال الذكاء العاطفي.

يمكن لأي شخص لديه مهارات التفكير الناقد التفكير بوضوح وعقلانية وحل المشكلات التي تواجهه واتخاذ القرار بشكل أكثر فعالية.

من خلال التفكير الناقد يمكنك النظر إلى أبعد مما تراه للوهلة الأولى. أنت قادر على تحليل ما تراه من الموقف وإدراك بعض المعلومات والأفكار التي تتجاوز ما هو واضح لأي شخص آخر.

يتطلب التفكير الناقد أيضًا القدرة على فهم العلاقة المنطقية بين فكرتين أو عدة مفاهيم. على سبيل المثال، يحتاج الفريق الذي يعمل على استراتيجية تسعير شركة ما إلى التفكير بشكل نقدي في عدة مفاهيم.

أهمية التفكير الناقد

عندما نبحث في تاريخ التفكير الناقد، نجد أن التفكير البشري، إذا ترك من تلقاء نفسه، يمكن أن يميل نحو التحيز، والتعميم المفرط، والمغالطات، وخداع الذات، وضيق الأفق. من خلال التركيز على مهارات التفكير الناقد، يمكننا تقليل هذه الأخطاء من خلال تزويد الأشخاص بالقدرة والوسائل لتطوير التفكير الجيد من خلال التعليم والوعي الذاتي.

المفهوم الأساسي للتفكير الناقد هو التحكم في عقولنا، وتحمل المسؤولية عن حياتنا، وتحسينها في ظل إدارتنا وتوجيهاتنا الذاتية. وهذا يتطلب ضبط النفس وممارسة التأمل الذاتي، ومعرفة كيفية عمل عقولنا، ومراقبة الطريقة التي نفكر بها، وكيفية تعديلها وتحسينها للأفضل. 

عندما نجعل التفكير الناقد عادة، يمكننا اتخاذ قرارات من خلال دراسة دوافعنا وطرق تفكيرنا المعتادة في جميع أبعاد الحياة بشكل انعكاسي.

في التطبيقات العملية، هذه القدرة على التفكير تجعل المفكرين الناقدين متعلمين نشطين، وليس مجرد متلقين سلبيين للمعلومات. يمكنهم غربلة المعلومات والتفكير فيها بوضوح وعقلانية، وفهم العلاقة بين الأفكار. 

فيما يلي بعض الأسباب التي توضح أهمية التفكير الناقد:

  • التفكير الناقد مهارة عامة لكل المجالات. بغض النظر عن المسار أو المهنة التي تعمل بها فإن مهارة التفكير الناقد أمر مهم لتحقيق النجاح في حياتك. سواءً كنت تعمل في مجال التعليم أو البحث أو التمويل أو القانون، فإن التفكير الناقد أمر بالغ الأهمية. لكن لا يمكن حصره في هذه الوظائف فقط. إنه في الواقع أحد الأصول لأي مهنة قد تختارها.
  • يُحسن المهارات اللغوية. يمكن أن يؤدي التفكير بوضوح ومنهجية إلى تحسين الطريقة التي تعبر بها عن أفكارك. في الأدب أو أي علم اجتماعي آخر، يمكنك تحسين مهارات الفهم عند تحليل النصوص بشكل نقدي.
  • يُعزز الإبداع ويشجع على حل المشكلات بشكل إبداعي. من أجل إيجاد حلول إبداعية في مكان العمل، أنت بحاجة إلى أكثر من مجرد أفكار جديدة؛ يجب أن تكون أفكارك مفيدة وذات صلة بالمهمة. يساعدك التفكير الناقد في تحليل الأفكار الجديدة وتقييمها واختيار أكثرها فائدة وتعديلها حسب الحاجة.
  • يساعدنا في ممارسة التأمل الذاتي. يُمكنك التفكير الناقد من معرفة نفسك بشكل أفضل. الجميع يريد حياة ذات معنى، ولهذا نحتاج إلى مهارة التفكير الناقد للتعبير عن الذات وتبرير مبادئنا وقراراتنا وآرائنا. يوفر لنا التفكير الناقد الأدوات لتقييم أنفسنا بالطريقة التي نحتاجها.
  • التفكير الناقد أساس العلم. للحصول على الديمقراطية وإثبات الحقائق العلمية، نحتاج إلى التفكير الناقد في العالم. يجب أن تكون النظريات مدعومة بالمعرفة. يجب على العلماء ملاحظة واستخدام المنطق أثناء التجارب لوضع الفرضيات وتأكيد النظريات. لكي يمارس الشعب الديمقراطية ويعمل المجتمع بشكل فعال، يجب على مواطنيه تكوين رأي حول ما هو جيد وما هو خطأ (باستخدام التفكير الناقد).

خصائص التفكير الناقد

فيما يلي خمس خصائص تشكل القدرة على التفكير الناقد وهي:

1. التصرفات

يمتلك المفكرون الناقدون سمات محددة تسمح لهم بالتفكير بالطريقة التي يفكرون بها. يميل بعض الناس إلى هذه السمات، بينما يحتاج البعض الآخر إلى تطويرها بنشاط.

بعض هذه التصرفات تشمل:

  • الانفتاح.
  • احترام الأدلة والاستدلال.
  • القدرة على النظر في وجهات نظر ووجهات نظر مختلفة، بعبارة أخرى، التمتع بالمرونة المعرفية.
  • الشك.
  • الوضوح والدقة.

2. الحجة

يحتاج المفكرون الناقدون الجيدون إلى تقديم حجج قوية.

الحجة هي الإدلاء ببيان مدعوم بالأدلة. من المهم استخدام الحجج المدروسة جيدًا عندما تكون في صراع بناء. عند تحليل الموقف بشكل نقدي، ستحتاج إلى تقديم العديد من الحجج في عقلك للوصول إلى حكم.

3. المنطق

بالإضافة إلى الحجج، يتطلب التفكير الناقد أيضًا استنتاج النتائج. من الحقائق والحجج المقدمة لك، تحتاج إلى استخدام مهارات التفكير المنطقي للوصول إلى نتيجة منطقية. هذا الاستنتاج سيحدد أفضل مسار للعمل.

4. المعايير

أحيانًا يكون التفكير الناقد مسألة تمييز الحقيقة من الخيال. قد لا يكون لكل الحقائق المقدمة لك نفس المستوى من الحقيقة. يجب تلبية شروط معينة حتى يتم اعتبار شيء ما قابلاً للتصديق، ويجب أن يكون المفكر الناقد قادرًا على فهم ذلك.

5. ما وراء المعرفة

ما وراء المعرفة هو القدرة على التفكير في تفكيرك. يجب أن يكون المفكرون الناقدون قادرين على تحليل أفكارهم للحكم على ما إذا كانوا قد فكروا في كل شيء أم لا. هذا يساعدهم على التوصل إلى فرضيات أفضل.

______
المصادر/
  1. uopeople, why is critical thinking important, Retrieved 2022-11-8. Edited. 
  2. betterup, critical thinking skills, Retrieved 2022-11-8. Edited.
مشاركة WhatsApp

المنشورات ذات الصلة