قصة نجاح إيلون ماسك

إيلون ماسك

إيلون ماسك
إيلون ماسك

قصة نجاح إيلون ماسك واحدة من قصص النجاح التي أصبحت مصدر إلهام للكثيرين، بالرغم من المشاكل الاجتماعية والتنمر والمعاناة التي واجهها في بداية حياته؛ إلا أنه استطاع تحويل نفسه من ضحية لتلك المعاناة إلى ثاني أغنى رجل في العالم، وأحد رواد الأعمال المبتكرين في العصر الحديث.

أدى نجاحه المذهل إلى مقارنته برجال الأعمال الآخرين ذوي الرؤية المستقبلية، مثل ستيف جوبز، هنري فورد، وبيل جيتس. طور ماسك أخلاقيات عمل لا هوادة فيها، ورؤية ثابتة وحيدة التفكير، فهو يعمل من 80 إلى 120 ساعة في الأسبوع. 

في هذه المقال، سنتحدث بإيجاز عن حياة هذا الرجل الذي يقف وراء سلسلة من الشركات التي عطلت العديد من الصناعات العالمية. 

من هو إيلون ماسك؟

إيلون ماسك (Elon Musk) هو المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة تسلا (Tesla) لصناعة السيارات الكهربائية وشركة تصنيع الصواريخ SpaceX.

وُلد ماسك ونشأ في جنوب أفريقيا، وقضى بعض الوقت في كندا قبل أن ينتقل أخيرًا إلى الولايات المتحدة. 

تلقى ماسك تعليمه في الفيزياء في جامعة بنسلفانيا، وبدأ في الظهور كرائد أعمال تكنولوجي متسلسل مع نجاحات مبكرة مثل شركة Zip2 للبرمجيات، وشركة X. com.

كان له دور فعال في إنشاء الشركة التي أصبحت تحمل اليوم اسم PayPal.

قصة حياة إيلون ماسك

ولد إيلون ريف ماسك عام 1971 في بريتوريا، إحدى عواصم جنوب أفريقيا الثلاث. كان والده يعمل مهندسًا ميكانيكيًا وكهربائيًا، ووالدته عارضة أزياء وأخصائية تغذية، حيث كان إيلون ماسك الولد الأكبر بين إخوته الثلاثة، وجميعهم من ذوي الإنجازات العالية فـ شقيقه كيمبال ماسك صاحب رأس مال مغامر وبيئي.

أما شقيقته توسكا ماسك فهي منتجة ومخرجة حائزة على العديد من الجوائز.

بعد طلاق والديه في عام 1980 عاش ماسك بشكل دائم مع والده. لم تكن مرحلة طفولته سهلة فقد تعرض للتنمر والعنف والمعاناة التي صنعت منه رجلًا قويًا فيما بعد، يقول ماسك "لقد نشأت في تربية رهيبة، حيث مررت بالكثير من المحن خلال طفولتي. أحد الأشياء التي أشعر بالقلق بشأنها مع أطفالي هو أنهم لا يواجهون ما يكفي من الشدائد".

حسب روايته الخاصة، فإن ماسك كان يحب القراءة والاطلاع - فقد قرأ بنهم كل شيء من الموسوعات إلى الكتب والمجلات الثقافية والعلمية وغيرها؛ لكن كفاءة إيلون ماسك الفكرية لم تقدم له سوى القليل من الخدمات عندما كان طفلًا. 

التحق ماسك بمدرسة Waterkloof House الإعدادية الخاصة وتخرج لاحقًا من مدرسة بريتوريا للبنين الثانوية. 

وجد القليل من الأصدقاء في الثقافة الأفريقانية المتشددة التي واجهها في المدرسة، حيث كانت السنين الأولى من حياته وحشية حسب وصفه. فقد تعرض للتخويف عندما كان طفلًا، يقول ماسك "لسبب ما، كانت هناك عصابات تلاحقني دون توقف. هذا ما جعل النضوج صعبًا بالنسبة لي. لعدة سنوات، لم يكن هناك راحة؛ حيث كانت تتم مطاردتي من قبل عصابات في المدرسة حاولت التغلب علي بسبب كلمة بذيئة مني، ثم أعود إلى المنزل، ويكون الأمر فظيعًا هناك أيضًا".

إنجازات إيلون ماسك في مرحلة الطفولة

كانت التكنولوجيا نقطة هروب ماسك من الواقع المؤلم الذي كان يعاني منه. فقد تعرف على البرمجة عندما كان في العاشرة من عمره عبر كمبيوتر منزلي رخيص الثمن. لم يمض وقت طويل حتى أصبح ماهرًا بما يكفي لإنشاء Blastar - وهي لعبة فيديو بأسلوب Space Invaders باع رمز BASIC للعبة لمجلة تسمى PC and Office Technology بمقابل 500 دولار.

خطط ماسك وشقيقه لفتح رواق لألعاب الفيديو بالقرب من مدرستهم؛ ولكنهم لم يتمكنوا من ذلك حيث كان الشيء الوحيد الذي أوقفهم هو الحاجة إلى تصريح من سلطات المدينة، والذي يتعين على الشخص البالغ التقدم للحصول عليه.

دراسة إيلون ماسك الجامعية

عندما كان ماسك يبلغ من العمر 17 عامًا انتقل إلى كندا لتجنب الخدمة في الجيش الجنوب أفريقي، الذي كانت مهمته الرئيسية في أواخر الثمانينيات هي تطبيق الفصل العنصري. حصل لاحقًا على الجنسية الكندية من خلال والدته.

بعد الهجرة إلى كندا، التحق ماسك بجامعة كوينز في كينجستون، أونتاريو، وبعد عامين من الدراسة فيها انتقل إلى الولايات المتحدة والتحق بجامعة بنسلفانيا ودرس الفيزياء الحيوية وإدارة الأعمال.

كما حصل ماسك على بكالوريوس العلوم في الفيزياء، وكذلك ليسانس في الاقتصاد، حيث أثر التخصصان على الاتجاه الذي ستتخذه مسيرة ماسك لاحقًا، ولكن الفيزياء كانت هي التخصص الذي ترك الانطباع الأعمق فيه.

زوجة إيلون ماسك

كان لإيلون ماسك زوجتان لكنه غير متزوج حاليًا. منذ عام 2018، كان على علاقة بالمغنية / مؤلفة الأغاني الكندية كلير إليز باوتشر، المعروفة باسم Grimes والتي أنجب منها ابنًا.

ديانة إيلون ماسك

ولد في عائلة مسيحية، وقضى طفولته في إحدى المدن التابعة لجنوب أفريقيا، ثم انتقل بعد ذلك إلى كندا للدراسة.

إنجازات إيلون ماسك

كان ماسك يبلغ من العمر 24 عامًا عندما انتقل إلى كاليفورنيا لمتابعة الدكتوراه في الفيزياء التطبيقية في جامعة ستانفورد، حيث تزامن ذلك مع انفجار الإنترنت وازدهار وادي السيليكون، كان لدى ماسك رؤى ريادية تتراقص في مخيلته. غادر الدكتوراه، ثم بدأ العمل في مشاريعه التي كان أهمها ما يلي:

شركة اكس دوت كوم

في عام 1995 بدأ ماسك وشقيقه الأصغر كيمبال في إنشاء شركة Zip2 بمبلغ 28000 دولار، وهي شركة برمجيات على شبكة الإنترنت من شأنها أن تساعد الصحف في تطوير أدلة المدينة عبر الإنترنت. في عام 1999م تم الاستحواذ على Zip2 بواسطة محرك بحث الويب AltaVista التابع لشركة Compaq مقابل 340 مليون دولار. 

بعدها استخدم ماسك تلك الأموال في إنشاء شركة اكس دوت كوم والتي كان ينوي تشكيلها في مستقبل الخدمات المصرفية.

بعدها تم دمج شركة X. com مع شركة تحويل أموال تسمى Confinity وأصبحت الشركة الناتجة تُعرف باسم PayPal. تم بعد ذلك طرد ماسك من شركة باي بال قبل أن تشتريه شركة eBay في العام 2002 بقيمة 1.5 مليار دولار، على الرغم من أنه ترك مخزونًا ضخمًا بقيمة 180 مليون دولار.

شركة تسلا 

في عام 2004 انضم ماسك إلى المهندسين مارتن إبرهارد ومارك تاربينينج للمساعدة في إدارة شركة Tesla Motors حيث كان ماسك جزءًا لا يتجزأ من تصميم سيارة Tesla Roadster وهي سيارة كهربائية. على الرغم من أنه بعد إقصاء إيبرهارد من الشركة في عام 2007 وبعد سلسلة من الخلافات، تولى ماسك السيطرة الإدارية كمدير تنفيذي ومهندس منتج. في تلك الفترة أصبحت Tesla واحدة من أشهر العلامات التجارية للسيارات في العالم.

بالإضافة إلى إنتاج السيارات الكهربائية، تحافظ Tesla على وجود قوي في مجال الطاقة الشمسية. 

شركة سبيس اكس

استخدم ماسك الكثير من عائدات بيعه على PayPal لتأسيس شركته المعروفة باسم SpaceX وهي شركة سفر بين النجوم. من خلال حسابه الخاص، أنفق ماسك 100 مليون دولار لتأسيسها في عام 2002.

عندها أبرم ماسك العديد من العقود رفيعة المستوى مع وكالة ناسا والقوات الجوية الأمريكية لتصميم الصواريخ والقيام بمهام عسكرية مختلفة.

ثروة إيلون ماسك اليوم

يبلغ صافي ثروة إيلون ماسك حوالي 151 مليار دولار أمريكي اعتبارًا من عام 2021. ويحتل المرتبة الثانية كأغنى شخص عالميًا في قائمة فوربس للمليارديرات في العالم.

أفكار إيلون ماسك

تنعكس اهتمامات ماسك المبكرة في الفلسفة والخيال العلمي والروايات الخيالية في إحساسه بالمثالية والاهتمام بالتقدم البشري - وفي حياته المهنية. يعمل في المجالات التي حددها باعتبارها حاسمة لمستقبلنا، وتحديدًا الإنترنت، والانتقال إلى مصادر الطاقة المتجددة، واستعمار الفضاء. لقد تحدى النقاد، وعطل الصناعات، وحقق تقدمًا كبيرًا في المجالات الثلاثة، من خلال إنشائه لـ شركة باي بال، وشركة تسلا، وشركة سولر سيتي، وشركة سبيس اكس - جميعهم غيروا قواعد اللعبة، بالرغم من أدائهم الصعب في بعض الأحيان.


إقرأ أيضاً قصة نجاح ستيف جوبز

____________________
المصدر/ investopedia
مشاركة WhatsApp

المنشورات ذات الصلة