كيفية التعامل مع الزوج النرجسي

كيف تتعامل مع السلوكيات النرجسية لشريك حياتك؟ 

الشريك النرجسي
شريك الحياة النرجسي

قد يكون من المُحبط حقًا أن تكون على علاقة وثيقة مع شخص نرجسي. تختلف أعراض اضطراب الشخصية النرجسية وحدتها من شخص لآخر، البعض قد يكون لديه أعراض أكثر اعتدالًا ويمكن أن يكون لديه علاقات طويلة الأمد. 

أما البعض الآخر الذين يعانون من أعراض شديدة يكون لديهم آليات دفاع تجعلهم يستخدمون أساليب التلاعب مع شركائهم وأصدقائهم وعائلاتهم، حيث تؤثر هذه التلاعبات بعمق على العلاقات. 

لكن في كلتا الحالتين، لا يعتبر اضطراب الشخصية النرجسية اختيارًا شخصيًا ولا يُشير إلى أن الشخص المصاب بهذا الاضطراب هو "شخص سيء". ما يمكن وصفه بأنه "سلوكيات إشكالية" هو مجموعة أعراض لحالة صحية عقلية تسبب ضائقة كبيرة وتُشوه الطريقة التي يرى بها الشخص نفسه والآخرين.

من ناحية أخرى، إذا كنت على علاقة بشخص نرجسي، فإن التعرض للسلوكيات والتلاعبات المؤذية سيؤثر سلبًا على صحتك العقلية.

في هذا المقال، سنتحدث عن كيفية التعامل مع السلوكيات النرجسية لشريك حياتك النرجسي.

التعامل مع الزوج النرجسي

قبل أن نوضح طريقة التعامل مع الشخصية النرجسية يجب أن تعرف أن هذا الاضطراب هو أحد أنواع الاضطرابات الشخصية العشرة المرتبطة بسمات مثل تدني احترام الذات والحاجة إلى الإعجاب وقلة التعاطف والتمركز حول الذات. 

يواجه الأشخاص الذين يعانون من أعراض شديدة لهذا الاضطراب صعوبة في فهم مشاعر الآخرين وغالبًا ما يرون أن احتياجاتهم الخاصة أكثر أهمية من احتياجات الآخرين ومشاعرهم وحقوقهم.

من أجل تشخيص اضطراب الشخصية النرجسية يجب استيفاء خمسة من المعايير التالية على الأقل. يتم تضمين معايير التشخيص هذه في DSM- 5 (الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية) وهي:

  • شعور كبير بأهمية الذات.
  • الانشغال كثيرًا بأوهام النجاح والجمال والحب المثالي.
  • اعتقاد قوي بأنهم "خاصون" و "فريدون"
  • الحاجة المفرطة للإعجاب.
  • الشعور بالاستحقاق.
  • التلاعب بالأشخاص لتحقيق أهدافهم الخاصة
  • عدم التعاطف.
  • المواقف والسلوكيات المتغطرسة.

الأهم من هذا هو أن الشخصية النرجسية هي اضطراب في الشخصية يتجاوز مجموعة من السلوكيات أو المواقف، ويمكن لأخصائي الصحة العقلية فقط تشخيصها بدقة. أيضًا، من وقت لآخر، يمكن لأي شخص أن يُظهر أيًا من هذه السلوكيات. هذا لا يعني أن الشخص يعاني من اضطراب في الشخصية النرجسية.

كيفية التعامل مع الزوج النرجسي

غالبًا ما يكون الأشخاص النرجسيون غير مدركين لكيفية تصرفهم وكيف يمكن أن تؤثر سلوكياتهم على الآخرين. هذا في الواقع يعقد الوضع. لأنك عندما تحاول تغييرهم أو إظهار أخطائهم، قد لا تحصل على نتيجة إيجابية، بل على العكس، قد تتسبب هذه المحاولات في سلوكيات الغضب والانتقام. فيما يلي أهم الطرق التي ستمكنك من التعامل مع السلوك النرجسي لشريك حياتك وهي:

1. ثقف نفسك وتعرف على اضطراب الشخصية النرجسية

إذا وجدت نفسك في علاقة مع شخص نرجسي، فإن أهم شيء يجب عليك فعله هو فهم هذا الاضطراب جيدًا. يساعدك فهم أعراض الاضطراب على التعاطف بسهولة أكبر مع شريكك. يسمح لك بفهم أن ما يفعله أو يقوله لا يتعلق بك "شخصيًا". إن القدرة على إدراك أن ما يفعلونه لا يتعلق بك، بل يتعلق بالمشكلة النفسية التي يواجهونها هو أقوى سلاح يمكنك امتلاكه في علاقتك مع الشريك النرجسي.

2. لا تجعل شريكك مثاليًا

يبدو الأشخاص النرجسيون دائمًا ممتعين وجذابين وواثقين من أنفسهم. يمكنهم جذب الآخرين بموقفهم وطاقتهم.

كما هو الحال مع أي علاقة أخرى، من المهم عدم جعل الشخص الآخر مثاليًا بل رؤيته كما هو بالفعل.

3. وضح كيف تؤثر تصرفات شريكك عليك

نظرًا لأن النرجسيين لا يستطيعون التنبؤ بكيفية تأثير سلوكهم عليك، فأنت بحاجة إلى التعبير بشكل مناسب عن مخاوفك. قد يكون من الخطر البقاء صامتًا أو التجاهل لمجرد "الحفاظ على السلام". لأن هذا التصرف قد يضر بك في النهاية.

الشخص النرجسي لا يقبل أي انتقادات، حتى الانتقادات الطفيفة، لذا من المهم أن تكون مستعدًا لرد فعل قوي أو موقف دفاعي عند التحدث معهم، لأنك قد تواجه رد فعل عنيفًا ودفاعًا قويًا ضد ما تقوله. في مثل هذه الحالات، قد يكون من الرائع أحيانًا مشاركة مشاعرك بتعبير بسيط جدًا وواضح، مثل قولك: "مشاعري وأفكاري مهمة، لا أشعر أنك تستمع إلي وتأخذني على محمل الجد".

4. تعيين حدود واضحة

قد يرى الأشخاص النرجسيون حقهم في التدخل في كل مجال من مجالات حياتك دون إذن. في نظرهم، هدفك الوحيد في الحياة هو تلبية احتياجاتهم. قد يكون من الصعب عليهم أن يفهموا أن لديك أيضًا احتياجات وعالمًا خاصًا بك. يمكن أن يكون وضع الحدود في هذه المرحلة إحدى أكثر الخطوات فعالية التي يمكنك اتخاذها لجعل علاقتك صحية.

لا تقلق بشأن كيفية وضع حدودك معه، فقط تحدث ببساطة ووضوح وابتعد عنه إذا كان لا يحترم حدودك، استخدم عبارات واضحة ولا تختلق الأعذار، ولا تكذب، كن واضحًا ودقيقًا. حتى لو عارض تصرفك، حاول الثبات.

5. استعد مُسبقًا إذا اخترت المغادرة وترك العلاقة.

عندما تقرر الانفصال عن شريكك النرجسي، ضع في اعتبارك أن تقول أنك ستغادر فقط عندما تكون مستعدًا بالفعل للقيام بذلك. عندما تحاول القيام بذلك بشكل مفاجئ وسريع، فسوف يقوم بجميع أنواع التلاعب لإعادتك للعلاقة. في هذه العملية، سيقول أشياء تجعلك تشك في مشاعرك وأفكارك، وسيجعلك تشعر بالذنب. 

يجب أن تذكر نفسك باستمرار بسبب اتخاذك لقرار المغادرة. يجب أن تفكر مسبقًا وتحدد الأسباب الواضحة التي ستقدمها له لتركه. يمكن أن يؤدي التهديد بالانفصال بهدف تصحيح سلوكه فقط ثم استئناف العلاقة معه إلى نتائج عكسية؛ لأن هذا يمنحه مزيدًا من القوة ويعيد التأكيد على أنه ليس بحاجة إلى التغيير.

قد يكون من الصعب جدًا إنهاء العلاقة، ولكن إذا تحولت السلوكيات التي تتعرض لها إلى إساءة عاطفية أو جسدية، فهذا يعني أن أجراس الفراق تدق. عليك أن تكون قوياً ومصمماً في هذه العملية. إذا كنت تعاني من الإساءة العاطفية والإساءة اللفظية والاعتداء الجنسي والجسدي، فيجب عليك إنهاء العلاقة. إذا كنت تشعر بأن العلاقة غير صحية ومن المحتمل ألا تتغير أبدًا، فقد يكون الوقت قد حان للمغادرة. بعض العلامات تشمل:

  • شعورك بالعزلة عن الأصدقاء والعائلة.
  • الشك في قيمتك الذاتية وعدم تقدير نفسك.
  • عدم القدرة على الاستمتاع بالأنشطة اليومية.
  • الشعور بالخوف من أن تكون على طبيعتك، أو التصرف بطرق معينة مع شريكك.

هل يمكن للأشخاص النرجسيين أن يتغيروا؟

من الطبيعي أن تتمسك بالأمل في أن شريكك سيتغير. تُظهر الأبحاث أن بعض السمات النرجسية قد تقل مع تقدم العمر. بالإضافة إلى ذلك، ستكون العلاجات النفسية طويلة الأمد فعالة بالتأكيد. ومع ذلك، فإن أكبر عائقًا للأشخاص النرجسيين هو أنهم لا يقبلون الاعتراف أن لديهم مشاكل عقلية ويعتقدون أنهم لا يحتاجون إلى دعم متخصص.

إذا حدث التغيير، فغالبًا ما تكون عملية بطيئة وتدريجية تستغرق وقتًا، لكنها ممكنة.


______
- المصادر/
مشاركة WhatsApp

المنشورات ذات الصلة